فراغ, ملل, وأشياء أخري

أشعر بفراغ قاتل. مرة أخري اقف عاجزا أمام حياة لا أدري الهدف منها. لا أدري حتي ماذا أريد. أشعر بالملل ولكن لا شيئ يسليني. لا شيئ علي الإطلاق. أحقد علي المخلوقات التي تجد السعادة في أبسط الاشياء. ياليتني كنت طفلا, إبتسامتي سهلة, صادقة ومستمرة. أنبهر بسهولة….أنا الأن نادرا ما أنبهر, ليس في الدنيا ما هو مثير, أو علي الأقل ما يثيرني كما في السابق, عندما كانت رواية عميقة أوفيلم أو حتي أغنية تترك في نفسي تأثيرا يستمر لأيام وأسابيع. 

apathy1

لا لم يعد. 
دائما ما أحسد هؤلاء الذين يتلخص معني السعادة عندهم في شقة واسعة, سيارة فارهة و أبناء يتحدثون لغة أجنبية.” المال والبنون زينة الحياة الدنيا؟” لأ…..يا ريت الموضوع بسيط كدة.
 
“المال والنسوان زينة الحياة الدنيا” قرأت هذه الجملة علي لسان ود الريس احدي شخصيات الطيب صالح في رواية “موسم الهجرة إلي الشمال”. في هذه المرحلة التي أعيشها استطيع أن أقول أن زينة الحياة الدنيا تتلخض عندي في النسوان, مش مشكلة المال دلوقتي.
 
الكبت الجنسي يضغظ علي بكل ما أوتي من قوة. لا أجد منه مفر حتي في لحظات الاستمناء الكثيرة. الإستمناء مابقاش بيعمل أي حاجة. مجرد تقضية واجب خالية حتي من مشاعر الاثارة الجنسية المعتادة. خلاص كفاية, أنا تعبت. أقول كفاية وكأن هناك من سيرد قائلا “أه صحيح, فعلا كفاية”…..ولكن هذا الشخص غير موجود, والرب أطرش لايسمعني, أعمي لا يراني, وإن سمع أو رأي فهو عاجز أمام جبروت القيود التي خلقها بداخلي. يعجز برسائله وكلامه وكلام أنبيائه عن إيجاد الحل.
 billed141
أما عن الكبت وهو الأهون في مشاكلي, فالحل باهظ الثمن ولكنه متاح. عاهرة أدفع لها المقابل وأخرج فيها سنين الكبت…..أخسر معركتي مع قيمي وأستسلم لعجزي المهين مع الجنس اللأخر, عجزي الذي اضطرني لدفع المال لأحصل علي حقي الطبيعي في الحياة. حاجة تكسف.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s